الاثنين، 2 يناير، 2012

قطرى يمارس الجنس مع مصرية تعمل بدولة قطر ويصور كل شئ بالصوت والصورة


قطرى يمارس الجنس مع مصرية تعمل بدولة قطر ويصور كل شئ بالصوت والصورة

عندما سافرت إلى تلك الدولة الخليجية كانت تمنى نفسها ببعض السنوات التى تعود بعدها محملة بالمال لكن بينما يمر الوقت أصبحت الموظفة المصرية أكثر تهيجا وأكثر طلبا للجنس من أي وقت مضى وبينما مارست بعض السحاق مع صديقاتها وجدت ذلك غير مشبعا لها وفي النهاية وبعد إن استبدت بها الرغبة خضعت لرجل قطرى في لحظة ضعف مارست معه الجنس كما لم تمارسه من قبل لكن الرجل الذي كان يهوى تسجيل جلساته الخاصة قام بتصوير كل شئ وعندما أدركت أنه يقوم بتصويرها كانت قد وصلت حالة من الهياج بينما قضيبه في فمها لم تدع لها الفرصة لتعترض فقد فقدت كل قدرة على السيطرة على نفسها لتجد نفسها في النهاية قد أصبحت إحدى السيدات التى سجل لهم الرجل لحظات متعتهم وضعفهم لكنها كانت متميزة في كل شئ من قمة شهوتها إلى اصرارها على أن ينزل ماءه على وجهها وتشربه بالكامل وتطلب المزيد

شاب مصري يغتصب فتاة ويصورها لإجبارها على الجنس معه في أي وقت يشاء


شاب مصري يغتصب فتاة ويصورها لإجبارها على الجنس معه في أي وقت يشاء

هل يمكن أن تتحول رغبة أحد الشباب في مضاجعة فتاة إلى هوس يدفعه إلى أن يغتصبها أمام الكاميرات ويصر على أن يقوم أحد أصدقاءه بتصوير كل لحظة ليضمن أنه سينال تلك الفتاة بعد ذلك وقتما يشاء ويقرر
هذا ما حدث في ذلك الحي الشعبي الذي شهد هذه القصة فذلك الشاب الذي أدرك أنه لن ينال تلك الفتاة أبدا قرر إغتصابها وتصوير عملية الإغتصاب لحظة بلحظة وأحضر معه صديق ليقوم بتصوير كل شئ بمنتهى الدقة لتصبح الفتاة تحت تصرفه في اللحظة التى يريدها فيها بينما تتعالى صرخات الفتاة وبينما يصر الصديق الذي يقوم بالتصوير على أن ينال نصيبه من الغنيمة

حصريا سحاق مصري بين داعرة بشقة دعارة وزبونة تدفع لأي إمرأة تمتعها


حصريا سحاق مصري بين داعرة بشقة دعارة وزبونة تدفع لأي إمرأة تمتعها

لم تعد شقق الدعارة يقصدها الرجال فقط لكن أيضا النساء السحاقيات تبحث هناك عن من يشبع شهوتهم وجوعهم لممارسة السحاق وتلك المرأة دفعت كثيرا جدا حتى تتعري كل من في الشقة ثم تختار منهن واحده وتبدأ عملية سحاق ساخنة تميزت بكثير من العنف وكثير من الرومانسية أيضا لندرك معا أن السحاقية يمكنها أن تعشق داعرة تشتريها بالمال

فيديو اليلة التى دفع فيها رجل الأعمال المصري 100 ألف جنيه لراقصة شارع الهرم سحر


فيديو اليلة التى دفع فيها رجل الأعمال المصري 100 ألف جنيه لراقصة شارع الهرم سحر

لم تكن ليلة حمراء عادية فرجل الأعمال الثري بعد أن شاهد راقصة شارع الهرم سحر ترقص أمامه في تلك الليلة أصر على أن ترقص له وحده قبل أن يمارس معها الجنس ، وهي كمحترفة وتعلم أن رجل الأعمال هذا سيدفع أي مبلغ مقابل تلك الليلة رفعت سقف طموحتها وقررت أن يكون المقابل لتلك الليلة ليس أقل من 100 ألف جنيه

السبت، 31 ديسمبر، 2011

حصريا سعودية تمارس العادة السرية وتصور فرجها وهو يقذف أكثر من الرجال


حصريا سعودية تمارس العادة السرية وتصور فرجها وهو يقذف أكثر من الرجال

هذا الكليب يمكن أن نقول عنه بكل تأكيد انه كليب حصري فتلك السعودية في الثلاثينات لم تقم فقط بممارسة العادة السرية لكنها أيضا صورت نفسها أثناء ذلك من كل الزوايا وعندما وصلت لقمة اللذة قامت بتصوير فرجها وهو يقذف ماءه غزيرا منهمرا مع صرخات متتابعة تجعلك تفقد صوابك خاصة أنها لم تقذف قذفا عاديا لكنها قذفت أكثر مما يقذفه الرجال

خليجية تعوض ضعف زوجها بإصبع موز وتصوير واضح وصوت رائع وأهات متميزة


خليجية تعوض ضعف زوجها بإصبع موز وتصوير واضح وصوت رائع وأهات متميزة

هذه المرأة الخليجية في الأربعينات تهوى الجنس للدرجة التى لا يمكن أن يقابلها أي رجل سوى بالفرار من وجهها فهي تجهد الرجال كثيرا ولا تكتفي أبدا واليوم وبعد لقاء جنسي عابر مع زوجها قبل أن يخرج من المنزل وجدت نفسها لا تزال تريد المزيد من الجنس لكن لا أحد بالمنزل يمكنه أن يروى ظمأ جسدها حتى السائق رحل مع الزوج فماذا تفعل

مصرية في الثلاثين تعشق الممارسة الخلفية وتخرج القضيب من فرجها وتصر على وضعه في شرجها وسط ذهول الرجل


مصرية في الثلاثين تعشق الممارسة الخلفية وتخرج القضيب من فرجها وتصر على وضعه في شرجها وسط ذهول الرجل

المفاجأة كانت من نصيب الرجل هذه المرة فهو بعد أن استلقت تلك السيدة الثلاثينية على الفراش على ظهرها أخرج قضيبة وبدأ في وضعه في فرجها لكن حدث ما لا يمكن لك أن تتخيله من سيدة مصرية خاصة أن المصريات لم نعرف عنهن عشقهن للجنس الخلفي
لا يمكن أن تتخيل سيدة في الثلاثينات تتمتع بالجنس الخلفي مثل هذه السيدة التى كلما وضع قضيبه في فرجها أخرجته ووضعته في شرجها ، ليست مرة واحدة بل عدة مرات كلما حاول أن يضع قضيبة في فرجها تخرجه وتضعه في شرجها ثم تتأوه وهي مستلقية على ظهرها

موظفة البنك المصرية في حفلة جنس خلفي بصوت وصورة واضحة للغاية وزوايا تصوير عن قرب


موظفة البنك المصرية في حفلة جنس خلفي بصوت وصورة واضحة للغاية وزوايا تصوير عن قرب

عندما تأتى الشهوة لا تجد فارقا بين سيدة تحمل الدكتوراة وخادمة في منزل وتلك الموظفة في أحد البنوك كانت مشكلتها الوحيدة أن زوجها لم يحتمل طلباتها الجنسية المحتدمة بينما تحول ضعفة الجنسي في مقابل شهوتها العارمة إلى خلافات مستمرة تتستر وراء خلافات عادية كمصروف البيت وفي النهاية وقع الطلاق
هي أصرت أن تعيش لرغباتها بصرف النظر عن فكرة الزواج المهم أن تجد من يرضى جسدها المتمرد واستطاعت مع الوقت أن تكون دائرة من صغيرة من عشاقها تهرع إليهم كلما إشتعل جسدها

حصريا عامل بناء يغتصب مهندسة الحي من شرجها في عمارة تحت الإنشاء بينما المقاول يقوم بالتصوير

حصريا عامل بناء يغتصب مهندسة الحي من شرجها في عمارة تحت الإنشاء بينما المقاول يقوم بالتصوير

كانت تظن أن لقاء بعشيق عابر يمكن أن يكون أكثر متعة من لقاءات متعددة مع زوجها الذي دأب على ممارسة الجنس معها بصورة تقليدية تماما وكانت تفكر كثيرا في أن الجنس خارج نطاق الزواج يمكن أن يكون أكثر متعة لكنها لم تكن تتخيل أنها بعد ليلة فاترة مع زوجها يمكن أن تجد نفسها مدفوعة بحكم الشهوة التى أججها زوجها في جسدها ولم يطفئها إلى أن تسقط في يد أول من لامس جسدها بتلك البساطة لتتخلص من نيران الشهوة التى أشعلها زوجها أثناء المساء ولم يطفئها وتركها مشتعلة في جسد مهندسة الحي تعذبها وتسيطر عليها

الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

بالصوت والصورة الموظف المغترب يغتصب الزوجة الخليجية ويمارس معها الجنس الخلفي عنوة وبالضرب


بالصوت والصورة الموظف المغترب يغتصب الزوجة الخليجية ويمارس معها الجنس الخلفي عنوة وبالضرب

تلك الزوجة السعودية طلبت من أحد موظفي زوجها أن يأتيها ببعض المشتريات والموظف بطبيعة الحال لم يرفض لها طلبا خاصة أن الزوج كان يملك مستقبل ذلك الموظف في يده والزوجة الخليجية لم تجد من تطلب منه قضاء تلك المشتريات سوى ذلك الموظف خاصة أن زوجها رحل مع السائق الهندي في رحلة سريعة إلى تايلاند
الموظف أتى بالأشياء بالفعل لكنه عندما وجد نفسه وحيدا أمام باب دار الزوجة السعودية تذكر أن الزوج ليس بالداخل وأنه هو شخصيا لم يلتقي بإمرأة منذ أكثر من عام وداعب خياله الكثير فكان يري نفسه مدعوا من الزوجة لممارسة الجنس معها لكن عندما فتح الباب أدرك أن أحلامه كانت أحلام يقظة لكن الزوجة الخليجية التى فتحت الباب كانت ترتدي عباءة ولفت نظره أن الخادمة الأسيوية لم تكن موجودة فسأل عنها فقالت الزوجة الخليجية أنها لم تعد بعد من سفارتها لتجديد جواز سفرها
هنا لم يكن لدى الموظف ما يفعله سوى العودة لأحلام اليقظة بينما يتذكر أن ذلك قد يؤدي لقتلة لكنه قرر أن الزوجة بعد أن يضاجعها لن تكون قادرة على إخبار أحد
كانت تحدثه وتهم بإحضار النقود عندما أمسكها برفق فنظرت له بدهشة ثم أدركت ما يرمي له فصفعته على وجهه
لم يستغرق الأمر طويلا لكنه أمسك بها وهو يقسم أنها ستعشق ما سيفعله بها ويقول أنه لن يفعل جديدا فهو متأكد أن زوجها لا يكفيها وأن زوجها ينيكها من شرجها وهو سيفعل نفس الشئ لكنها ستستمتع
خلع عنها ملابسها وشرع يدخل قضيبه داخل شرجها فصرخت رافضة لكنه أصر وكلما ارتفع صراخها كلما ضربها على مؤخرتها بقسوة ولم يتركها إلا بعد أن سكب لبنه داخل شرجها كاملا وهي في حالة إعياء وبكاء من فرط الألم لكن هل تمتعت تلك الزوجة الخليجية

Text Widget

Text Widget